fallow us

السبت، 27 أغسطس، 2011

محافظ بورسعيد: غرامة مالية لمن يؤجر حمار خلال أيام العيد

أحمد عبد الله محافظ بورسعيد

                                                                                   أحمد عبد الله محافظ بورسعيد 


هبه صبيح
من سيُضبط متلبسا بتأجير أو ركوب حمار فى محافظة بورسعيد، سوف توقع عليه غرامة مالية، وسيُرحل الحمار إلى جمعية الرفق بالحيوان.. هذا ما قرره اللواء أحمد عبد الله محافظ بورسيعد فى إطار الاستعدادات للاحتفال بعيد الفطر المبارك.
المحافظ قرر منع دخول الحمير إلى بورسعيد خلال اجتماع مع المسؤولين التنفيذيين بالمحافظة، أول من أمس، وناقش كيفية التغلب على عملية غزو الحمير للمحافظة خلال أيام العيد وما تسببه من فوضى وتكدس مرورى فى الميادين العامة، مثل المنشية، والمسلة، ومنطقة القناة الداخلية، وشارع طرح البحر، وعلى الشاطئ، وحوادث التصادم مع السيارات المارة، إضافة إلى التلوث بسبب الروث الذى تتركه الحمير على الأرض، مما يسبب روائح كريهة تؤذى السكان والمارة وتسبب أمراضا مثل إنفلوانزا الخيول التى دخلت مصر مؤخرا.
وجود الحمير فى بورسعيد ظاهرة غير حضارية، يحرص المحافظ على إيجاد حل جذرى لها، ضمن خطوات استعادة الوجه الحضارى والسياحى للمحافظة. ولم يكتف بقرار منع الحمير فقط، الذى ينتظره سكان بورسعيد منذ سنوات، بل منع وجود الموتوسيكلات على الكورنيش والممشى السياحى، التى يتم تأجيرها رغم أنها غير مرخصة، وغالبا ما تستخدم فى معاكسة الفتيات وتعطيل المرور السرقات.
أهالى مناطق الشرق والضواحى والزهور والعرب فى بورسعيد كانوا قدموا بلاغات متعددة للمسؤولين، للمطالبة بإزالة عربات الكارو التى تحمل بضائع من الميناء، وما تسببه من ملوثات سمعية وبيئية واستبدال سيارات نقل بها، وتمت إزالة بعضها لكن ما زالت المشكلة قائمة.

المصدر :جريدة التحرير.