fallow us

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

وحدة القطط والكلاب تثير غضب محلي كفر الشيخ


شن الدكتور علي الصنفاوي رئيس لجنة الصحة بمجلس محلي محافظة كفر الشيخ هجوما عنيفا علي مسئولي الطب البيطري بالمحافظة بسبب انشاء عيادة وفندق لعلاج وإيواء الكلاب والقطط‏(‏ الحيوانات الاليفة‏)‏ بمديرية الطب البيطري بمدينة كفر الشيخ‏.‏
وقال الصنفاوي انه من باب أولي توفير الأدوية والأجهزة الطبية بالمستشفيات للآدميين ثم يأتي التفكير بعد ذلك في الكلاب والقطط‏,‏ مؤكدا ارتفاع نسبة الإصابة بالفشل الكلوي وسرطان الكبد وغيرهما من الأمراض الفتاكة بالمحافظة بسبب الطبيعة الجغرافية لها ووقوعها في نهايات الترع بالإضافة إلي وجود مصرف كوتشنر الذي تصرف فيه‏15‏ منشأة صناعية ويحتوي علي العديد من السموم ولم يتم حل مشكلته منذ عشرات السنين بإنشاء محطات لتنقية الصرف الصناعي بالمصرف‏.‏وأضاف الصنفاوي أن انشاء هذا المشروع يأتي في الوقت الذي تمتلئ فيه شوارع المدن والقري بمئات الكلاب الضالة والقطط التي تحتاج إلي حملة للقضاء عليها من الطب البيطري موضحا أن كفر الشيخ محافظة ريفية ومعظم الكلاب والقطط الموجودة بها من النوع‏(‏ البلدي‏(‏ فلماذا يتم إهدار المال العام في عيادة وفندق للكلاب والقطط‏.‏
انتقل الأهرام المسائي إلي العيادة التي تحمل اسم وحدة وسط المدينة لعلاج الحيوانات الأليفة حيث أكد مدير الوحدة والفندق الدكتور محمد الجوهري أن العمل بالوحدة يبدأ من الثامنة صباحا حتي الثامنة مساء وأنه في حالة وجود ظروف طارئة أو مرض مفاجئ لكلب أو قطة ليلا فإنه مكلف بالانتقال فورا لعلاج الحالة‏,‏ مشيرا إلي أن الفندق من دور واحد ومكون من‏4‏ غرف ملحقة بكل غرفة بلكونة محاطة بسور حديدي تقف فيها الكلاب والقطط عقب الحصول علي حمام دافئ بالغرفة وتتكلف ليلة المبيت للكلب‏9‏ جنيهات والقطة ثلاثة جنيهات‏,‏ كما يوجد مطبخ وشيف لطهي الطعام الذي يقوم أصحاب الكلاب والقطط بإحضاره علي نفقتهم الخاصة ويحتوي المطبخ علي ثلاجة وبوتاجاز وأطباق‏,‏ مشيرا إلي تردد عدد من الحالات علي الوحدة بعضها خرج بعد تلقي العلاج وبعضها تم احتجازه في الفندق لعدة أيام‏.‏
من جانبه أكد الدكتور فريد جعفر مدير عام الطب البيطري بكفر الشيخ أن هذا المشروع الوحدة والفندق هو ثالث مشروع علي مستوي الجمهورية بعد محافظتي القاهرة والاسكندرية‏,‏ مشيرا إلي انه يسعي لإنشاء هذا المشروع الذي يرعي الحيوانات الاليفة بسبب اتهامات جمعيات الرفق بالحيوان لمسئولي الطب البيطري بعدم الرفق بالحيوان وإعدام الكلاب الضالة‏.‏