fallow us

السبت، 3 سبتمبر، 2011

تقرير: مصر قبلة الطيور النادرة فى العالم

 محمد عادل-الشروق


أكد تقرير بيئى أن هناك 34 موقعا بمصر تعتبر أهم المناطق الجاذبة للطيور فى العالم، خاصة إنها تضم مجموعة من البيئات الأساسية للطيور، حيث توجد فى هذه المواقع الأراضى الرطبة والجبال عالية الارتفاع، ووديان الصحراء والمسطحات الشاطئية والجزر البحرية.


وأشار التقرير ــ الذى أصدرته وزارة الدولة لشئون البيئة تحت عنوان حدد «دليل المناطق المهمة للطيور فى مصر» ــ إلى أن هناك 15 منطقة من المناطق المهمة للطيور فى محميات معلنة، كما تقع خمس مناطق بداخل مناطق يزمع حمايتها، وهناك مواقع مثل السويس والعين السحنة يجب أن يتم حماية الطيور وبيئاتها من خلال التخطيط والإدارة الحكيمة.


وأشار التقرير إلى أن أهم المناطق الجاذبة للطيور فى مصر هى مناطق بحيرة البردويل، وجزيرة كولوان، وجزيرة الزبرجد، وبحيرة الملاحة وبحيرة المنزلة وبحيرة البرلس وجبل علبة وسانت كاترين وبحيرة قارون وجبل مغارة ووادى الريان ووادى النطرون وصحراء القصر ورأس محمد وجزيرة ووادى الجمال والعين السخنة.


وأوضح التقرير أن أهمية مصر بالنسبة للطيور القادمة من مختلف أنحاء العالم، تأتى بسبب تنوع البيئات، كما أن مصر تمثل المعبر اليابس الوحيد بين ثلاث قارات هى (أوروبا وآسيا وأفريقيا)، لذا فهى إحدى أهم طرق هجرة الطيور فى العالم حيث تعبر مئات الملايين من الطيور خلالها كل ربيع وخريف، وتقضى الكثير من الطيور الشتاء فى المناطق الرطبة بمصر مما يجعلها مشتى دوليا مهما للطيور المائية.


كما يوجد فى مصر 16 نوعا من الطيور المهددة بالانقراض على المستوى العالمى، والتى تمثل مصر أهمية بالنسبة لـ 7 منها.


وأضاف التقرير أن المناطق المهمة للطيور تحتوى على موارد طبيعية متميزة ذات أهمية بيئية عالية تساهم فى رفاهية وصون مستقبل البلاد ومن الأمثلة الجيدة لهذا منطقة بحيرة ناصر، وهى خزان المياه العذبة الرئيسى فى مصر وبحيرة المنزلة وهى إحدى أهم مصادر الثروة السمكية .


وأكد التقرير أن الطيور المهاجرة التى تأتى إلى مصر وتقيم بها لفترات طويلة، ساعدت بشكل كبير فى زيادة السياحة البيئية.


وحذر التقرير من بعض المخاطر التى تواجه المناطق المهمة للطيور فى مصر، ومنها تدمير البيئات والتى تتمثل فى التنمية الجائرة غير المنظمة من خلال استصلاح الأراضى، والرعى الجائر، والتلوث والذى ينتشر بشدة فى منطقة الدلتا. ويمثل التلوث البترولى خطرا يهدد البيئة البحرية وخاصة مستعمرات الطيور البحرية كما يؤدى التخلص العشوائى من النفايات الصلبة إلى تدهور الكثير من البيئات الطبيعية، إضافة إلى الاستغلال غير المستدام للطبيعة.


وأكد التقرير أن هناك مليونى طائر تقع فى شباك الصيادين كل خريف وذلك على شاطئ البحر المتوسط بمصر ومن هذه الطيور أنواع مهددة بالانقراض دوليا مثل طائر «المرعة». 


هل لديك تعليق؟