fallow us

الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

اليابان تزج ربع مليون حيوان أليف في «صندوق الأحلام» سنوياً

جريدة الاتحاد


د ب أ
يطل الجرو الياباني الأليف أكيتا من نافذة قفصه في محاولة بائسة للفرار من مصير مرعب وشيك وما هي إلا دقائق ويكون بين مجموعة من الكلاب التي تقاد إلى «صندوق الأحلام»، وهو بمثابة حجرة إعدام تملأ بغاز ثاني أكسيد الكربون لتقتل الحيوانات. وأصبحت مجموعة أكيتا أحدث دفعة من إجمالي 200 ألف كلب وقطة مقدر لها أن تموت بالغاز في اليابان هذا العام، حسبما ذكرت صحيفة «صنداي» ميرور أمس.
وأوضح تحقيق أجرته الصحيفة أن إعدام الكلاب والقطط ينفذ بشكل قانوني وبموافقة السلطات اليابانية، حيث يتم ملء الصندوق بالغاز القاتل تدريجياً، ولا يستغرق الأمر سوى عشر دقائق ليكف ضحايا الإعدام الجماعي عن النباح إلى الأبد. وتأتي مجازر الحيوانات الأليفة بسبب الطفرة الكبيرة التي شهدها سوق هذه الحيوانات الأليفة، حيث يبلغ حجم التجارة فيها 20 مليار جنيه استرليني سنويا.
ويوجد في اليابان حاليا 23 مليون قطة وكلب من الحيوانات الأليفة، وهو ما يزيد على عدد الأطفال في الدولة. وذكرت «صنداي ميرور» أن مربي هذه الحيوانات الأليفة والذين يعملون دون قواعد منظمة يقومون ببيع أحدث أنواعها، ويزيد ثمنها أحيانا على 5 آلاف جنيه إسترليني. وتملأ هذه الكلاب والقطط نوافذ عرض آلاف متاجر الحيوانات الأليفة في أنحاء اليابان.

أما الحيوانات التي لا يرجى بيعها أو تقدمت في السن بشكل يجعلها غير مطلوبة لاقتنائها؛ فيوضع حول عنقها حلقة حمراء وتقتاد إلى الهلاك. حيث تجمع في الصناديق التي أطلق عليها من قبيل تخفيف فظاعتها «صناديق الأحلام». ويوجد 108 صناديق من هذا النوع في اليابان يقوم كل منها بإعدام 550 حيوان يومياً في المتوسط. وبعدها يزج بالكلاب والقطط النافقة إلى محرقة درجة حرارتها 600 درجة مئوية تحولها إلى رماد يوضع في أكياس بيضاء خاصة بالمخلفات الصناعية.


اقرأ المزيد : اليابان تزج ربع مليون حيوان أليف في «صندوق الأحلام» سنوياً - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=98085&y=2011#ixzz1be2m07Du