fallow us

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

"البيئة": تدرس مشروع للتخلص من مليون دراجة نارية بسبب التلوث


  • أكد ماجد جورج، وزير الدولة لشئون البيئة، أنه تم السيطرة على مصادر دخول الموتوسيكلات ثنائية الأشواط إلى مصر، سواء من خلال الإنتاج المحلى أو الاستيراد. وأضاف فى تصريحات صحفية أن الوزارة تقوم بالإعداد لتنفيذ مشروع للتخلص من الموتوسيكلات ثنائية الأشواط الموجودة حالياً بالخدمة من خلال تكهينها واستبدالها بأخرى رباعية الأشواط مع تقديم حوافز اقتصادية لأصحابها للقيام بعملية الاستبدال وحظر إنتاج الدراجات النارية ذات المحركات ثنائية الأشواط بجميع أشكالها وأنواعها وأحجامها فى مصر. وأكد جورج أن الدراسات التى تمت فى العديد من دول العالم مصر تشير إلى أن الهيدروكربونات المنبعثة من دراجة نارية واحدة ثنائية الأشواط تعادل الانبعاثات الصادرة من 10 – 15 سيارة تعمل بالبنزين، لافتا إلى أن مصر يوجد بها حوالى 1.3 مليون دراجة نارية تمثل الدراجات النارية ذات المحركات ثنائية الأشواط منها أكثر من 60%. وأشار جورج إلى صدور بعض القرارات الخاصة بحظر استيراد الدراجات النارية ذات المحركات ثنائية الأشواط بجميع أشكالها وأنواعها وأحجامها فى مصر اعتبارًا من عام 2008 طبقاً لقرار وزارة التجارة والصناعة رقم 23 لسنة 2008، وتم تحويل عدد 2322 مركبة تابعة للجهات الحكومية المختلفة للعمل بالغاز الطبيعى المضغوط بدلاً من وقود البنزين.