fallow us

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

صغار الطيور التي تتعرض لسوء المعاملة تتحول للشراسة








وجدت دراسة أميركية جديدة أن الطيور التي تتعرض لسوء المعاملة من غيرها في الصغر هي كالإنسان أكثر عرضة لأن تصبح لاحقا مسيئة للمعاملة وشرسة.
وذكر موقع «لايف ساينس» الأميركي أن الباحثين بجامعة «ويك فورست» وجدوا أن طيور البوبي التي تعيش في مجموعات تضرب صغار المجموعات المجاورة، تتحول بدورها عندما تكبر إلى مسيئة للمجموعات الأخرى.
وقال الباحث المسؤول عن الدراسة دايف اندرسون «تفاجأنا بأن كثيرا من كبار الطيور تظهر تعاملا قاسيا حقا مع الصغار غير المرتبطين بها».
وأضاف أن «تاريخ الطير الذي كان هدفا لسوء المعاملة برهن على أنه منبئ قوي عن سلوكه لاحقا»، ولاحظ العلماء أن أغلب الطيور التي تلجأ لهذه المعاملة هي إناث تغزو المجموعات الأخرى وتنتظر أن تترك الطيور صغارها وتبدأ بنقرها ومهاجمتها وتتركها تنزف.