fallow us

الأربعاء، 11 يناير، 2012

مصر ترتفع إلى المرتبة 68 فى المؤشرات البيئية على العالم

أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الأربعاء، حصول مصر على المرتبة 68 بين دول العالم فى المؤشرات البيئية الدولية عام 2010، بعد أن كانت فى المرتبة 71 عام 2008 وفقاً للتقرير الصادر عن شبكة معلومات الأرض بالتعاون مع المنتدى الاقتصادى العالمى (دافوس)، مما يعكس تحسناً نسبيا للأوضاع البيئية المصرية.

وأشار الجهاز خلال التقرير السنوى للإحصاءات البيئية عن عام 2010 إلى تحسن الوضع البيئى لمصر على المستوى الدوى، حيث حصلت مصر على المرتبة 85 من إجمالى 133 دولة عن عام 2006 وعلى المرتبة 71 من إجمالى 149 دولة عن عام 2008 بينما حصلت على المرتبة 68 من إجمالى 163 دولة عام 2010، وهو ما يعكس تحسناً ملحوظاً للأوضاع البيئية المصرية وفق المؤشرات البيئية الدولية.


وبلغ الاستهلاك من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى 66,5 مليون طن مترى عام 2009/2010 مقابل 62,8 مليون طن مترى عام 2008/2009 بنسبة زيادة قدرها 5,9 ٪، وبلغ متوسط نصيب الفرد من كمية المياه النقية المستهلكة 105,8 متر مكعب عام 2009/2010 مقابل 87,9 متر مكعب عام 2008/2009 بنسبة زيادة قدرها 20,4 ٪0 بينما بلغت كمية الانبعاث من غاز ثانى أكسيد الكربون الناتجة عن استهلاك المنتجات البترولية والغاز الطبيعى 177 مليون طن مترى عام 2009 / 2010 مقابل 166,7 مليون طن مترى عام 2008/2009 بنسبة زيادة قدرها 6,2 ٪، ذلك نتيجة لزيادة الأنشطة الصناعية والسكانية.


فيما ارتفع متوسط نصيب الفرد من انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون بنسبة 96٪، حيث بلغ 3,88 طن عام 2010 مقابل 1,98 طن عام 2000 وذلك نتيجة لزيادة الأنشطة الصناعية والسكانية التى تؤدى إلى زيادة الإنبعاثات الحرارية.


وبلغت نسبة فاقد شبكات توزيع المياه النقية 21,5 ٪ عن عام 2009/2010 مقابل 25,9 ٪ عام 2008/2009 من إجمالى كمية المياه المنتجة كنتيجة لتحسين خطوط النقل.