fallow us

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

نظرية تزعم أن الديناصورات عاشت فى مياه البحار لعدة سنوات

لندن - أ.ش.أ زعم "برايان جى فورد" العالم البريطانى والمحاضر بقسم العلوم الارضية والجيولوجية أن الديناصورات قد عاشت لعدة سنوات فى مياه البحار وأرجع ذلك إلى ضخامة حجمها وثقل وزنها الذى كان يمنعها من الركض وراء فرائسها بالأراضى الجافة المقفرة وكانت تلجأ الى الغوص والسباحة فى المياه لإصطياد طرائدها .

وقال فورد إن الكثير من العلماء قد أغفلوا عن الوسائل الصحيحة التى كانت تستخدمها المخلوقات التى عاشت لعقود ماقبل التاريخ فى الحصول على طعامها كالعيش فى المياه وهجر الأماكن الصخرية المقفرة لسنوات طوال.

وأضاف أن الديناصورات كانت تلجأ إلى العيش فى مياه البحار لأن ذيولها كانت كبيرة الحجم وتجعل من الحركة والركض للصيد أمرا شاقا ومرهقا مما جعلها لا تحصل على القدر الكافى من الطعام لإكتساب الطاقة والقوة ، زاعما أن المياه الضحلة كانت تتناسب بيئتها مع إحتياجات الديناصورات الضخمة للحصول على الغذاء .

وأشار فورد الى أن كل الصور التى تجسد شكل وحجم الديناصورات كانت عبارة عن مشاهد فى الصحراء المقفرة وهذا لا أساس له من الصحة ، داعيا العلماء والباحثين الى تخيل تلك المخلوقات وهى تسبح فى المياه بذيلها الضخم الذى قد يكون أداة سباحة مساعدة للغاية .

وأختلف فورد مع النظريات الحديثة التى أوضحت أن الديناصورات قد عاشت فى المياه والمستنقعات لفترة زمنية قد قضتها فى السباحة ضد التيارات لصيد الأسماك، مؤكدا أنها كانت تعيش فى المياه الضحلة التى تلائمت مع وزنها الثقيل وحجمها الضخم .وقد أحدثت تلك النظرية الحديثة ضجة كبيرة فى علم الحفريات ، لكن النظرية لم تحصل بعد على مصداقية زملاء البروفيسور فورد من العلماء حتى الان.